عمر سليمان العمر
نتوقع انتهاء عهد دراسة الجدوى الفاشلة التي كبدت رجال الأعمال خسائر مالية، هذا قسم العائلات وهذا عزاب، وهذا قسم السفري هذا البحر قسم العزاب، وآخر للعائلات وكذلك البر هذا المخيم قسم كذا وهذا البر قسم كذا وكذلك الشاليهات وغيرها من مشاريع، كانت تكبد شركات السياحة عندنا مبالغ كبيرة جدا دون أرباح سوى رفع السعر. أقترح تشجيع الشباب على تنفيذ منشآت مثال تأجير الجلسات كراسي وبعض الترفيه، كتب ثقافية، كما يحصل الشاب المستثمر إيجارا رمزيا من الناس في مواقع النزهة والحدائق العامة والمدن التي فيها كورنيش وممشى الحي في محافظات الوطن والقرى والهجر، ويكون تسليم الموقع صغيرا جدا حتى يكون هناك تنافس بين الشباب، منها زرع الثقافة وكذلك نظافة المكان الذي يديره، وتكون هناك جائزة تشجيع من الأمانة والبلديات لهم، وليس تقاضي إيجار منهم بطريقة سلبية، هكذا يكون التفاعل بين الشباب في التفكير والاعتماد على أنفسهم في ميزانية دخل لهم.