أ. ف. ب (بغداد)
أعلنت حكومة إقليم كردستان في بيان مساء أمس الأول استعدادها لمناقشة النزاع حول المطارات والمراكز الحدودية الكردية والبنوك مع الحكومة المركزية، مشيرة إلى أنها تبدي مرونة كافية إزاء تلك القضايا بهدف التوصل إلى حل، ومن جهة أخرى، أعادت السلطات الكردية فتح الطرق الرئيسية التي تربط إقليم كردستان بمدينة الموصل في شمال العراق، بعد ساعات من قيام قوات البشمركة بإغلاقها. في المقابل، وردا على عرض السلطات الكردية، قال متحدث باسم الحكومة العراقية أمس (الخميس): إن الحكومة لها مجموعة من الشروط التي يتعين على حكومة إقليم كردستان العراق أن تلبيها قبل الموافقة على إجراء المحادثات المقترحة، وأضاف: إن على حكومة إقليم كردستان الإقرار بالسيادة الوطنية على كل أراضي العراق. وتابع: على الحكومة المحلية للإقليم الإقرار بالسلطة الاتحادية السيادية على ملف التجارة الخارجية ونقصد ضمن هذا الملف بيع وتصدير النفط، وملف أمن وحماية الحدود ومن ضمن هذا الملف المنافذ البرية والجوية.