أحمد الشميري (جدة)
أعلن التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن أمس (الخميس) عن تدمير منصة إطلاق صواريخ للميليشيات الانقلابية في محافظة الحديدة، استخدمت لاستهداف الأراضي السعودية.

ووفقاً لقناة «الحدث»، فإن طائرات دون طيار تابعة للتحالف وثقت خلال الشهر الجاري لحظة استهداف مواقع للميليشيات الانقلابية في مناطق متفرقة قرب الحدود السعودية اليمنية، مشيرة إلى أن طيران التحالف دمر مركبات عسكرية كانت تقل متمردين نحو الحدود السعودية لزرع ألغام، ودمر مخزناً للسلاح ومواقع لتجمعاتهم في مديرية بيحان (غربي محافظة شبوة). على صعيد متصل، أكد مصدر عسكري يمني في مديرية عسيلان بمحافظة شبوة لـ«عكاظ» مقتل تسعة من مسلحي الحوثي بينهم القيادي هاشم الحاج، المكنى بـ«أبوعلي المحضار» في معارك عنيفة شهدتها منطقة الصفراء في ذات المديرية.

من جهة ثانية، أشار ائتلاف الإغاثة الإنسانية بمحافظة تعز أمس إلى مقتل 74 شخصاً بينهم 17 طفلاً، وثلاث نساء، وإصابة 143 آخرين، بينهم 11 طفلاً بنيران الميليشيات الانقلابية في محافظة تعز، خلال شهر سبتمبر الماضي.

إلى ذلك، استغرب نائب وزير التعليم الفني والتدريب المهني قائد المقاومة في الصبيحة، عبدربه المحولي، ما تداولته بعض المواقع الإخبارية حول رفض أبناء الصبيحة زيارة رئيس مجلس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر والوفد المرافق له.

وأوضح المحولي في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن ما حدث هو قيام بعض الخارجين عن القانون بأسلحتهم بمحاولة اعتراض موكب بن دغر، الأمر الذي أعاق وصولهم إلى ساحة الاحتفال التي احتشد فيها الآلاف من أبناء الصبيحة.

وأضاف أن رئيس الوزراء وتجنباً لوقوع أي صدام مع هذه الفئة، آثر العودة من ذلك الطريق واستكمل برنامج زيارته الميدانية.