هيبت برادة (الرياض)
انطلقت جائزة الشيخ محمد بن صالح بن سلطان للتفوق العلمي والإبداع في التربية الخاصة لهذا العام 1439/1438 في دورتها الرابعة عشرة، حيث صدرت خطابات الترشيح لكافة إدارات التعليم بمناطق ومحافظات المملكة العربية السعودية.

يأتي ذلك استمرارا لأعمال الجائزة ودعمها وتشجيعها للتفوق العلمي والإبداع لدى طلاب وطالبات التربية الخاصة بوزارة التعليم.

وأوضح رئيس اللجنة العلمية في الجائزة أحمد السويدان أنه تسهيلا للمرشحين ولسرعة رفع الترشيحات فإنه يتم رفع ذلك إلكترونياً عن طريق موقع الجائزة (www.binsultanaward.com)، وفي حال وجود عائق إلكتروني لرفع المشاركات يمكن إرسالها ورقياً لمقر الجائزة مدينة الرياض -حي الرفيعة - ص. ب 63372 - الرمز البريدي 11516، علما أن آخر موعد لاستقبال الترشيحات هو يوم الخميس 1439/4/3.

وتمنح الجائزة سنوياً لـ40 فائزاً وفائزة من مختلف مناطق ومحافظات المملكة في مجالاتها الثلاثة، ويراعى: المساواة بين الذكور والإناث، شمولية الجائزة لكافة الفئات المستهدفة، والتوازن في عدد جوائز المجالات المختلفة ما أمكن، إضافة إلى التوزيع الجغرافي لمناطق ومحافظات المملكة.

وحول الجائزة، فإنه يحق للطالب/الطالبة التقدم للترشيح في أكثر من مجال من مجالاتها، وتمنح الجائزة للفائز/الفائزة في مجال واحد فقط من المجالات، كما لا يجوز ترشيح من فاز بالجائزة مرة أخرى إلا بعد مضى ثلاث سنوات، وعند تساوي مرشحين أو أكثر تقوم اللجنة العلمية بالحكم بينهم عن طريق القرعة، وعند عدم تقدم مرشحين في مجال واحد أو أكثر من مجالات الجائزة، أو عدم تحقق شروط الجائزة فيهم فيجوز لهيئة الجائزة نقل الجوائز لمجالات أخرى أو حجبها.

كما يشترط موافقة ولي أمر المرشح على جميع متطلبات الجائزة من تصوير وحضور ومشاركة في فعاليات الحفلة، وموافقة المرشح/ولي أمره أنه في حالة الفوز تعود ملكية المادة الإبداعية الفنية لإدارة الجائزة للمشاركة بها في المعارض المختلفة، كما يمكن أن تمنح الجائزة لغير السعوديين -إن وجد- على ألا يزيد عددهم على اثنين، وأن يكون المرشح من طلاب أو طالبات معاهد أو برامج التربية الخاصة المنتظمين (ابتدائي، متوسط، ثانوي)، وأن يكون التفوق في أحد المجالات المذكورة، وأن يكون المرشح حسن السيرة والسلوك، وأن يكون تفوقه جهداً شخصياً.

وتهدف جائزة الشيخ محمد بن صالح بن سلطان للتفوق العلمي والإبداع في التربية الخاصة، إلى الاهتمام بذوي الاحتياجات التربوية الخاصة، وتقدير إبداعاتهم وتشجيعهم، وتفعيل مشاركتهم الإيجابية في المجتمع، وتوعية المجتمع بقدراتهم وإبداعاتهم، إضافة إلى تواصل أعمال الشيخ محمد بن صالح بن سلطان الخيرية واستمرارها في دعم جميع فئات المجتمع بمن فيهم ذوو الاحتياجات التربوية الخاصة.

وتمنح الجائزة في ثلاثة مجالات رئيسية هي: حفظ القرآن الكريم وتجويده، التفوق الدراسي، الإبداع ويشمل: (الإبداع العلمي، الإبداع الأدبي، الإبداع الفني)، وينبثق من الجائزة سنابل خير تصرف في مجالات وأنشطة متنوعة ومتجددة منها: الإعانات النقدية والعينية للمحتاجين من ذوي الإعاقة، توفير الوسائل التعليمية والمعينات لذوي الإعاقة، دعم المراكز التي تخدم الأفراد ذوي الإعاقة، تنظيم ورعاية الأنشطة والفعاليات والملتقيات العلمية، طباعة ورعاية المطبوعات العلمية والتوعوية، وتبلغ الميزانية السنوية للجائزة وسنابلها (1000000 ريال)، حيث تبلغ قيمة الجائزة العلمية (200000 ريال) وتمنح لـ40 طالباً وطالبة.