عبدالله غرمان (جدة)

بعد أيام من إعفاء وزارة التعليم قائد مدرسة ثانوية أهلية في الرياض على خلفية الغياب الجماعي لطلابها، أصدر وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى قراراً بتشكيل لجنة فنية لدراسة ظاهرة الغياب والتأخر في المدارس الأهلية والأجنبية، على أن تتولى تنظيم عملية الإشراف والمتابعة للظاهرة، وإعداد الضوابط والتنظيمات اللازمة للحد منها، وإعداد تصور متكامل بالإجراءات المحاسبية المقترحة للحد من ذلك وإجراءات تطبيقها، وإعداد تقرير فصلي عن سير عمل اللجنة ورفعه للوزير.

ويرأس اللجنة المشرف العام على وكالة التعليم الأهلي، وتضم في عضويتها مدير عام الإشراف التربوي (بنين)، ومدير عام الإشراف التربوي (بنات)، ومدير عام القبول والاختبارات (بنين)، ومدير عام القبول والاختبارات (بنات)، ومدير عام نظام نور، ومدير عام التعليم الأهلي العام عضواً وأميناً للجنة.

وأكدت الوزارة أن ذلك يأتي رغبة في تجويد العملية التعليمية في المدارس الأهلية والأجنبية، وتعزيز الانضباط المدرسي، والحد من ظاهرة الغياب والتأخير في المدارس الأهلية والأجنبية.

وكان مدير تعليم الرياض الدكتور عبدالله بن محمد المانع نفذ الأسبوع الماضي توجيه وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى بإنهاء تكليف قائد مدرسة ثانوية أهلية شرق العاصمة، بسبب ملاحظة كثرة غياب طلاب مدرسته، وتحويله إلى عمله الأساسي «معلم».

وفيما جاء توجيه الوزير بناء على ملاحظات من مشرفي وكالة التعليم الأهلي بالوزارة، وفق تغريدة المتحدث باسم الوزارة مبارك العصيمي، صدر القرار رسميا من مدير التعليم بالرياض، مشتملا على توجيه إنذار رسمي للمدرسة.