«عكاظ» (جدة)

أكد وزير الثقافة والإعلام الدكتور عواد العواد أن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز كان ولايزال حريصاً على سلامة وسيادة السودان، فضلاً عن جهوده المخلصة في رفاهية الشعب السوداني، لافتاً إلى أن الجهود التي بذلها ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان وفق توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز تكللت بالنجاح منقطع النظير لدعم رفع العقوبات الأمريكية عن السودان.



وهنأ العواد بعد لقائه وزير الإعلام السوداني أحمد بلال اليوم (الخميس) الرئيس السوداني عمر البشير برفع العقوبات عن السودان، متمنيًا أن يسهم هذا القرار في تنمية واستقرار جمهورية السودان الشقيقة.



وأعرب العواد عن أمله بأن يسهم القرار الأمريكي برفع العقوبات، في استقرار وتنمية ورفاهية السودان، لافتاً إلى أنه أجرى محادثات بناءة ومثمرة مع وزير الاعلام السوداني تركزت في تعزيز العلاقات الثنائية وتعزير التواصل في الجوانب الإعلامية بين البلدين، وتطوير مجالاتها لخدمة القضايا المشتركة، ودعم جوانب التواصل من خلال وسائل التقنية والوسائل الحديثة للنشر الإعلامي بين البلدين.