مريم الصغير (الرياض) 
أكد مصدر مسؤول في جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن، أن العمل جارٍ على طرح كراسة شروط ومواصفات إنشاء مدرسة لتعليم النساء القيادة، مبينا أنها ستكون نسائية فقط.

ولفت إلى أنه سيتم استقطاب أفضل العروض التي تخدم مصلحة الجامعة وتحقق الهدف من إنشاء المدرسة، وبما يسهم في إتاحة فرص متنوعة للمرأة وخيارات للعمل والتعليم دون قيد المكان وآلية التنقل.

وقال: "سنرى المرأة تنخرط في الحياة العامة، الأمر الذي يسهم في دفع عجلة التنمية أكثر، وبالتالي تحقيق أهداف برنامج التحول الوطني في البعد الخاص، بتمكين المرأة في مجالات العمل".

وأوضح أن كل ذلك يأتي ضمن مساعي الجامعة في تحقيق الغاية الاستراتيجية الرابعة وهي خدمة القضايا المتعلقة بالمرأة والأسرة، لما له من نتائج اجتماعية واقتصادية عالية الإيجابية، حيث سيحل كثير من المعوقات التي تواجهها المرأة، خاصة في تحقيق سهولة الحركة والتنقل، لتصل لعملها أو مكان تعليمها.