«عكاظ» (جدة)
أقرّت اللجنة العليا لجائزة المملكة العربية السعودية للإدارة البيئية في العالم الإسلامي فوز 17 مرشحاً من 14 دولةً إسلاميةً بجائزة المملكة للإدارة البيئية في العالم الإسلامي البالغ قيمتها 280 ألف دولار.

وتُقدّر قيمة الجائزة المخصصة للفائز الأول لفرع أفضل البحوث 40 ألف دولار، إذ سيتم تكريم الفائزين بالجائزة في حفلة افتتاح المؤتمر الإسلامي الـ7 لوزراء البيئة، بحضور 56 دولةً إسلاميةً، وذلك في الـ25 من الشهر الجاري بمقر المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة «إيسيسكو» بالرباط.

وفاز بالجائزة للمركز الأول في مجال البحوث البيئية من دولة مصر خالد زكي محمد بهي الوكيل، والمركز الثاني تامر موسى ذياب الصليبي من دولة فلسطين ومحمد أشفاق من دولة باكستان (مناصفة)، والمركز الثالث عمر بن بلقاسم بن محمد قدور من دولة تونس وعمار بوالشعير من دولة الجزائر (مناصفة)، والفائز السادس محمد راشد المأمون من دولة بنغلاديش.

وفي مجال الأجهزة الحكومية فازت بالمركز الأول بلدية دبي إدارة خدمات الصحة العامة قسم مكافحة آفات الصحة العامة، والمركز الثاني شركة التقنية الخضراء للبيئة في ماليزيا، والمركز الثالث أرامكو السعودية. وفي مجال القطاع الخاص، فازت بالمركز الأول الإدارة الزراعية لإدارة أوقاف صالح الراجحي، والمركز الثاني المعهد الدولي للبحوث والتنمية الإسلامية بجامعة غومبي الحكومية في نيجيريا، والمركز الثالث شركة الخليج لصناعة البتروكيماويات في البحرين.

وفي مجال المنظمات الأهلية فاز بالمركز الأول (مناصفة) الجمعية الملكية لحماية الطبيعة في الأردن، والاتحاد لأجل التضامن والتنمية في غينيا، وفي المركز الثاني جمعية المياه الكويتية، فيما فاز بالمركز الثالث مناصفة مركز التعليم البيئي في فلسطين، وجمعية التنمية والدراسات الاستراتيجية بمدنين في تونس.