عبدالله راجح العبدلي (جدة)
بعد أقل من 48 ساعة على اختطاف طفل يتيم لم يتعد الخامسة من عمره من داخل محل تجاري بجدة، نجح البحث الجنائي في شرطة العاصمة المقدسة في استعادة الطفل المختطف.وفيما لم تتضح بعد أسباب الاختطاف، أكدت مصادر أمنية لـ «عكاظ» استعادة الطفل (يتيم الأب) الذي أبلغت والدته باختطافه منذ يومين، لافتة إلى أن القضية أشرف عليها مدير شرطة منطقة مكة المكرمة اللواء سعيد بن سالم القرني، وتابعها مدير البحث الجنائي بالعاصمة المقدسة المقدم فيصل القرني.

وكانت أم الطفل سجلت بلاغا في شرطة حي السامر بجدة، أكدت فيه أن ابنها اختطف، ليتم فتح ملف للتحقيق وبدء عملية البحث عنه.

وأوضحت الأم لـ «عكاظ» أن ابنها محمد اختطف أمام عينيها، إذ كانت برفقته وإخوته عندما استوقفوا سيارتهم أمام محل تجاري في حي السامر، وفيما دخل الأبناء المحل للشراء، رأت شخصا ملثما -حسب قولها- يسرع ويحمل محمد على كتفه، ويصعد سيارة كامري بيضاء مظللة، ويفر هاربا.

وبينت أنها بادرت بإبلاغ قسم الشرطة التي تولت التحقيق بعد الحصول على تفاصيل مركبة الخاطف.

وأكد شهود عيان لـ «عكاظ» أنهم رأوا الشخص الملثم، وقال عامل المحل محمد ياسر إن الخاطف كان يرتدي ثوبا وشماغا، وحمل الطفل على كتفه، وأضاف «ظننت في البداية أنه والده».

وأضاف عامل المطعم المجاور للمحل محمد نعيم: «سمعت صراخ أطفال، وشاهدت رجلا هاربا بطفل».