«عكاظ» (المدينة المنورة)
أطلق أمير منطقة المدينة المنورة رئيس مجلس نظارة مركز بحوث ودراسات المدينة المنورة الأمير فيصل بن سلمان بن عبد العزيز مبادرة التوثيق الشفوي (روايتهم) تحت إشراف المركز.

وأكد أمير المنطقة خلال ترؤسه الاجتماع الـ 46 لمجلس نظارة مركز بحوث ودراسات المدينة المنورة على أهمية هذه الخطوة العلمية في توثيق ورصد تاريخنا الشفوي في مختلف جوانبه العلمية والثقافية والاقتصادية والاجتماعية، مبيناً أن هذا التوثيق سيثري المكتبة الوطنية بجملة من الدراسات والبحوث.

ورحب الأمير فيصل، بعضوي المركز الجديدين، رئيس المحكمة العامة بالمدينة المنورة الشيخ أحمد الحفير، وأمين عام هيئة تطوير المدينة المنورة المهندس فهد البليشي.

وينتظر أن تفتح مبادرة الأمير فيصل المجال واسعا للوقوف على جانب من مصادر التوثيق الشفوي عبر عدد من الرواة والمعمرين والمعاصرين من رجال الدولة في مختلف المجالات، إضافة لعدد من الشخصيات الاجتماعية والثقافية وغيرهم.