«عكاظ» (جدة)
انطلقت أمس فعاليات ونشاطات رحلة المشاعر المقدسة لشباب الدول العربية التي تستضيفها المملكة العربية السعودية وتنظمها الهيئة العامة للرياضة بالتعاون مع الجامعة العربية في كل من مكة المكرمة والمدينة المنورة، بمشاركة 150 شابا يمثلون الدولة العربية كافة، تم اختيارهم من الأندية الرياضية وبيوت الشباب والجامعات والكليات والهيئات الشبابية في الوطن العربي، إضافة إلى 25 شابا من البلد المستضيف.

وتوفر الرحلة للشباب زيارة المشاعر المقدسة وأداء مناسك العمرة، يتخللها فعاليات ولقاءات تساهم في اتساع مدارك الشباب من خلال تبادل التجارب والاحتكاك بين الشباب العربي، وورش عمل تناقش مستقبل البرامج الشبابية في الوطن العربي.

واشتمل برنامج الزيارة لهذا العام على العديد من الفعاليات والزيارات بدءا من مكة المكرمة وذلك بأداء مناسك العمرة، وزيارة بعض المعالم الدينية والمؤسسات الخدمية التابعة لشؤون المسجد الحرام، وفي المدينة المنورة يشتمل على زيارة المسجد النبوي الشريف ومعرض المسجد النبوي الشريف، وينتهي البرنامج بزيارة لمحافظة جدة للتعرف على أهم معالمها، الحضارية والتنموية، وحضور الحفلة الختامية للرحلة التي سيشارك فيها جميع الوفود الشبابية.

وفي تصريح صحفي، قال مدير إدارة الأنشطة الشبابية بالهيئة العامة للرياضة مدير البرنامج عبدالعزيز البتال: إن هذا البرنامج يأتي في إطار إتاحة الفرصة للشباب العربي المسلم للاطلاع عن قرب على الخدمات التي تقدمها حكومة خادم الحرمين الشريفين لضيوف الحرمين، كما رحب بالوفود المشاركة وأثنى على المشاركة الإيجابية للوفد اليمني.

من جهته، قال رئيس الوفد اليمني أنس العفيفي إن هذه المشاركة تأتي بدعم ورعاية من وزير الشباب نايف البكري الذي يولي الشباب اهتماما كبيرا ويعمل على تأهليهم في مختلف الأصعدة، كما تقدم بالشكر للمملكة العربية السعودية حكومة وشعبا وللهيئة العامة للرياضة واللجنة المنظمة للبرنامج، مشيدا بحفاوة الاستقبال التي تلقتها الوفود المشاركة في البرنامج.