واس (الرياض)
يستضيف مجلس الغرف السعودية بعد غدٍ الاثنين، الاجتماع الـ 16 لمجلس الأعمال السعودي الياباني المشترك، بمشاركة 100 من أصحاب الأعمال السعوديين واليابانيين، وذلك لبحث أوجه التعاون المشترك في المجالات الاقتصادية والتجارية بين البلدين الصديقين، وآليات دعمها وتطويرها بما يلبي طموحات ورغبات القيادتين في المملكتين ومصالح الشعبين.

وأوضح رئيس مجلس الأعمال السعودي الياباني بمجلس الغرف السعودية طارق القحطاني، أن هذه الاجتماعات تهدف إلى تعزيز وتنمية علاقات التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين الصديقين انطلاقاً من الرؤية السعودية اليابانية 2030، لافتاً إلى أنه سيتم خلالها مناقشة جميع القضايا الرامية إلى تحقيق شراكة استثمارية بعيدة المدى، فضلاً عن دعم نمو الشركات الصغيرة والمتوسطة في المملكة.

وأفاد أن استضافة مجلس الغرف السعودية لهذه الاجتماعات يشكل خطوة مهمة باتجاه تعزيز علاقات التعاون بين قطاعي الأعمال في البلدين والقائمة على تحقيق المصالح المشتركة للقطاعات الاقتصادية، مشدداً على أن العلاقات السعودية اليابانية تحتل اهتماما خاصا في أجندة عمل مجلس الغرف تمشيا مع رغبة القيادة السياسية في البلدين الصديقين وتطلعات قطاعي الأعمال السعودي والياباني نحو الاستفادة من فرص الشراكة المتاحة في مختلف القطاعات.

وأشاد القحطاني, بالعلاقات التي تجمع المملكة باليابان، مؤكدا أنها علاقات ممتازة ومتطورة منذ زمن بعيد يتجاوز النصف قرن، وبلغت مستوى الشراكة الاستراتيجية، متطلعا بأن تسهم اللقاءات في زيادة التعاون الاستثماري والتجاري بشكل أكبر.