فيصل السلمي (مكة المكرمة)
أوقفت أمانة العاصمة المقدسة ممثلة بإدارة صحة البيئة عددا من المزارع الملوثة بمياه الآبار جنوب مكة المكرمة، لمخالفتها وسقيها بمياه ملوثة ضارة بالصحة العامة.

«عكاظ» رافقت أمانة العاصمة المقدسة لتنفيذ حملة لإزالة المزارع المخالفة التي تزرع خضراوات ووريقات من أجل تسويقها في الأسواق المكية والمحافظات المجاورة، بالتعاون مع عدد من الجهات الحكومية.

وأوضح مدير الإدارة العامة بصحة البيئة بأمانة العاصمة المقدسة منصور بالبيد لـ«عكاظ»، أن الفرق الميدانية رصدت عددا من المزارع جنوب مكة تعتمد في سقياها على آبار ملوثة، ما جعل منتجاتها غير صالحة للاستخدام الآدمي.

وأضاف أنه بالتنسيق مع الجهات الحكومية الأخرى تمت إزالة المزارع وقطع موارد المياه عنها حتى لا تزرع مرة أخرى.

وذكر بالبيد أن الفرق الميدانية تقوم بعد إزالة هذه المواقع بمتابعتها وتكثيف الجولات عليها حتى لا ترجع العمالة مرة أخرى بزرعها واستغلال الآبار الملوثة.

من جانبه، أشار رئيس لجنة المزارع بالإدارة العامة لصحة البيئة بأمانة العاصمة المقدسة أحمد الصغير إلى أن الفرق الميدانية ومعها أخصائي الصحة تأخذ عينات من المزارع المشبوهة ومن المياه التي تسقى بها، وإرسالها إلى المختبر الإقليمي، وفي حال وجود تلوث أو بكتيريا ضارة فإن الأمانة تتواصل مع الجهات الحكومية الأخرى المعنية للقيام بحملة إزالة على هذه المزارع، وقطع الطريق أمامها لمنع وصولها إلى الأسواق المكية وحماية الجميع من الأمراض التي يمكن أن تتسبب بها.