عبد الله الدهاس (مكة المكرمة) al-dhass @
أكد مساعد المدير العام للتعليم بمكة المكرمة طلال الحربي أن الورش التربوية التي عقدتها الإدارة بعنوان (وصف وتحديد الإجراءات الإدارية والتربوية للمشرف التربوي عند معالجة حالات القصور عند بعض المعلمين) ليست عقابا، بل هي خطوات استباقية لكي لا يقع في إجراء غير صائب.

وقال الحربي خلال كلمة ألقاها في ختام الورشة التي اختتمت بمدرسة الفضيل بن عياض الثانوية بحضور مدير إدارة الإشراف عمر الأحمدي وبمشاركة 22 مساعدا من مساعدي مديري مكاتب التعليم: إن الورش تهدف لتطوير الأداء الإشرافي؛ سواء أكان في المدارس أو مكاتب التعليم وتهتم بالإجراءات التي ينبغي اتخاذها عند أي مشكلة؛ سواء إدارية أو فنية أو تعليمية أو تربوية وفي أي جانب من جوانب القصور ووضع العلاجات اللازمة وتعزيز الجوانب الإيجابية. مشيرا إلى أن الإدارة حريصة على تقديم الدعم الحقيقي وتمكين المدرسة من أداء مهامها.