عبدالعزيز الربيعي (مكة المكرمة)
جدد مشايخ قبائل التأكيد على أن الوحدة الوطنية خط أحمر لن يسمح بالمساس بها من أية جهة كانت ومهما كانت الظروف والأسباب، مؤكدين في الوقت ذاته وقوفهم بشدة ضد كل محاولات إثارة النعرات العنصرية والقبلية. وقال الشيخ الدكتور عبدالله الزبيدي شيخ قبيلة الزبدة من الليث إن دور مشايخ القبائل كبير في تأكيد الوحدة الوطنية في نفوس الناشئة، وتأصيل الانتماء الوطني وتعزيز قيم الوحدة الاجتماعية في كافة الأوقات والمناسبات ونبذ العنصرية والاختلاف. وقال الزبيدي: أصبح الجميع في مناطق المملكة ينتمون إلى قبيلة الوطن، إذ لا توجد فوارق أو تمييز بين القبائل في ذات الاتجاه يوضح شيخ قبيلة المناصير محمد المنصوري أن وحدة أبناء الوطن خط أحمر والانتماء من الجميع أمر لا يختلف عليه أحد ودور المشايخ يتمثل في التأكيد على الانتماء الوطني في كل المنابر ومحاربة كل ما يؤجج مشاعر العنصرية والقبلية.

من جانبه، اعتبر شيخ قبيلة الزود أحمد سعيد الزايدي أن كافة القبائل والمواطنين لن يسمحوا لكائن من كان باختراق صفوفهم ووحدتهم وإعادتهم لسنوات الجاهلية التي كانت القوة هي المسيطرة على المكان، إذ انتهت مع توحيد الوطن. وأثنى المتحدثون لـ«عكاظ» على الضربات الاستباقية الأمنية ضد مثيري الفتنة والتعصب.