قد يتغير لون الشعر في سن العشرين أو الثلاثين أو الأربعين، وربما يحدث هذا بالفعل للمراهقين والشباب، فيبدو لون شعرهم رمادياً أو ما بين الأبيض والرمادي.

يعود السبب في ذلك إما لأسباب وراثية؛ فحويصلات الشعر تحتوي على خلايا صبغية تنتج الملانين، وهو مسؤول عن إعطائك لون الشعر الخاص بك، وعندما يتوقف الجسم عن إنتاج الملانين، يظهر لون الشعر الرمادي، أو الأبيض، أو الفضي. ويقوم الملانين أيضا بتوفير الرطوبة، لذلك عندما ينتج كمية قليلة من الرطوبة، يصبح الشعر جافا ويفقد لمعانه، ومن الأسباب نقص بعض الفيتامينات، مثل فيتامين بي 12 وأمراض الغدة الدرقية، إذ يصبح الشعر جافاً جدا ويتحول للون الأبيض.