«عكاظ» (الرياض )
تعتزم هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر استحداث وحدة تسمى بـ«وحدة الخبرة والمعرفة»، تتولى استثمار الخبرات وتوظيف المعارف في تحسين العمل وتطويره، ورفع الكفاءة لدى منسوبيها وسرعة إنجاز المهمات وتقديم المعلومة لأصحاب القرار بصورة آنية.

وأكد وكيل الرئاسة للتخطيط والتطوير خالد الناصر، أن الهيئة خطت خطوات تطويرية في أعمالها الإدارية والميدانية وركَّزت على الاختيار المهني لمنسوبيها، ووضعت شروطاً ومواصفات عدة ومقاييس تطبيقية لعمل العضو في الميدان، إلى جانب تأهيل منسوبيها من خلال عديد البرامج في العلاقات الإنسانية، ومد جسور التعاون بينها والجمهور بصورة حسنة، إذ ظهر ذلك جلياً من خلال مشاركة الرئاسة العامة في موسمي الحج والعمرة والمهرجانات المقامة بمناسبة الأعياد.

ولفت الناصر الانتباه إلى أن الوحدة تمثل استجابة سريعة لتوصية مجلس الشورى وما تضمنته في إحدى جلساته من مطالباته الهيئة بتوثيق الخبرات والمهارات والوسائل الناجحة التي مرت بها الرئاسة لتكون مرجعاً للاستفادة وسبيلاً للتطوير والتنسيق مع الجهات المختلفة للتعاون في مجال الأمر بالمعروف والتوسع في إيفاد موظفي الرئاسة الميدانيين للتدريب في العلاقات الإنسانية.