أ ف ب (طوكيو)
وقعت هزة أرضية بلغت شدتها ست درجات اليوم (الجمعة)، قبالة سواحل فوكوشيما في شمال شرق اليابان، بحسب المركز الأمريكي للرصد الجيولوجي، فيما أعلنت وكالة الأرصاد الجوية اليابانية عدم وجود خطر حدوث تسونامي.

ووقع الزلزال على عمق منخفض نسبيا بلغ عشرة كيلومترات، في المحيط الهادئ عند الساعة 16,59 (07,59 ت غ).

وقد حدد مركزه على بعد 55 كيلومترا إلى الشرق من مدينة ايشينوماكي الساحلية، وهي إحدى المناطق التي دمرها التسونامي الذي وقع في 2011، وأدى الى مقتل 18500 شخص وتسبب بالحادث النووي في محطة فوكوشيما دايشي.

ومنذ ذلك الحين، تهز سكان المنطقة بشكل منتظم زلازل تقول وكالة الأرصاد الجوية إنها ناتجة عن زلزال عام 2011، الذي بلغت شدته تسع درجات.

ولم تنته بعد عملية إعادة البناء بعد التسونامي، فيما لا يزال قسم من منطقة فوكوشيما غير قابل للسكن.

وتحتاج محطة فوكوشيما دايشي النووية إلى 40 عاما على الأقل لتحسين أوضاعها.

وتضرب اليابان سنويا أكثر من 20% من أقوى الزلازل في العالم.