«رويترز» (جنيف )
أكد مسؤول الإغاثة الإنسانية بالأمم المتحدة اليوم (الجمعة ) أن المنظمة الدولية إستعدت لنزوح موجات جديدة من مسلمي الروهينجا من ميانمار إلى بنجلادش بعد ستة أسابيع من بدء أسرع أزمات اللاجئين تطورا على مستوى العالم.

ووصل نحو 515 ألفا من الروهينجا من ولاية راخين في غرب ميانمار إلى بنجلادش في عملية نزوح متواصلة.

وأدانت الأمم المتحدة الحملة العسكرية التي تقودها ميانمار بوصفها تطهيرا عرقيا ضد الروهينجا.

وتقول منظمات حقوقية إن أكثر من نصف قرى الروهينجا في شمال ولاية راخين وعددها يزيد على 400 تعرضت للحرق في حملة لا تزال تنفذها قوات الأمن وأفراد لجان شعبية من البوذيين لطرد المسلمين.