أ ف ب (واشنطن)
شهد الاقتصاد الأمريكي إلغاء وظائف داخل الولايات المتحدة في سبتمبر الماضي للمرة الأولى منذ سبع سنوات بسبب الأعاصير، لكن ذلك لم يمنع معدل البطالة من تسجيل مزيد من التراجع الى أدنى مستوى منذ 2001.

وأفادت أرقام وزارة العمل الأمريكية في احصائية نشرت اليوم (الجمعة)، أن 33 ألف وظيفة ألغيت ما يعكس تأثير الدمار الذي سببه الإعصاران هارفي في تكساس، وإيرما في فلوريدا.

لكن معدل البطالة تراجع 0,2 نقطة مئوية إلى 4,2 بالمئة.

وفاجأت هذه الأرقام المحللين الذين كانوا يتوقعون إحداث 75 الف وظيفة، ونسبة بطالة ثابتة عند 4,4 بالمئة.