"عكاظ" (النشر الالكتروني)
تشهد العاصمة الفرنسية باريس اليوم (الجمعة)، مؤتمرا تحت عنوان "قطر.. كواليس أزمات الشرق الأوسط"، الذي يمثل باكورة مؤتمرات مركز دراسات الشرق الأوسط الذي جرى تدشينه في العاصمة الفرنسية منذ أسبوعين.

ويشارك في المؤتمر عدد من السياسيين الفرنسيين والباحثين أبرزهم، رولان دوما وزير خارجية فرنسا الأسبق، وفرانسوا أسلينو المرشح الرئاسي السابق، وعبدالرحيم علي رئيس المركز، ورئيس مجلس الإدارة وغيرهم.

وستتناول الندوة عدداً من الموضوعات من، بينها التمويل الذي تقدمه الدوحة للإرهاب وكيفية التصدي لذلك، وكذلك تناقش الامتيازات الممنوحة لقطر من قبل فرنسا، والأدوار التي تبحث الدوحة عنها في فرنسا عن طريق الرياضة.

وسيتحدث فرانسوا أسلينو عن امتيازات قطر في فرنسا وتدخلها في السياسة الفرنسية.

ويتناول إيلي حاتم أستاذ القانون والمدير اﻹقليمي في التّجمع القومي الديمقراطي الموحّد في فرنسا، مدى فعالية الوسائل القانونية في محاربة تمويل قطر للإرهاب، ويعرض الكاتب الفرنسي بيار بيرتولي "قائمة الإرهابيين المحميين من قطر".

ويجيب الدكتور علي راتسبين رئيس المعهد الجيوبيتيكى في جامعة باريس عن سؤال "كيف استطاعت إمارة تفتقر لمؤهلات جيوسياسية أن تتحول إلى بلد طموح؟".

ويتحدث رولان دوما عن "قطر وفرنسا: القليل من التاريخ والكثير من المخاطر".

أما جورج مالبرونو الصحفي في "لوفيغارو" فيتناول تجربة اختطافه من قبل تنظيم داعش الإرهابي في العراق، ويوضح كيف نظمت الدوحة عمليات الاختطاف ودفع الفدية.

ويشير الكاتب يوسف شكير إلى "تدخل قطر الخطير في الشؤون الليبية"، ويتطرق إيريك شامبال إلى استثمار قطر في الرياضة.