أ ف ب (مدريد)

وصل قائد شرطة كاتالونيا صباح الجمعة إلى المحكمة الوطنية في مدريد، المكلفة بصورة خاصة مسائل الأمن القومي، حيث يمثل بتهمة "التحريض على الفتنة"، وفق ما أفاد صحافي في وكالة فرانس برس.

واستدعي جوزيب لويس ترابيرو مع معاونيه ورئيسي الحركتين الانفصاليتين الرئيسيتين في كاتالونيا للمثول أمام القضاء في خطوة تهدد بتصعيد التوتر بين الحكومة المركزية في مدريد والسلطات الانفصالية المحلية الكاتالونية التي تلوح بإعلان الاستقلال من طرف واحد بعد استفتاء نظمته الأحد الماضي.

وإذا ما نفذ رئيس كاتالونيا الانفصالي كارليس بودجيمون تهديده بإعلان الاستقلال الأسبوع القادم، فإن مدريد قد ترد بتعليق الوضع الحالي للإقليم الذي يتمتع بالحكم الذاتي وفرض حكم مباشر من العاصمة.

لكن هذه الخطوة قد تثير مزيدا من الاضطرابات في الإقليم الذي شهد تدخلا للشرطة ضد الناخبين غير المسلحين أثناء الاستفتاء على الاستقلال الأحد الماضي.