حسن النجراني (المدينة المنورة)
شارك أمير منطقة المدينة المنورة فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز في أحد الأعمال الفنية باستخدام «البخاخ» ضمن فعاليات معرض ملتقى نبراس الشبابي والذي تنظمه مكافحة المخدرات حاليا، وغيرت تلك المشاركة من الاعتيادية التي تشهدها أغلب المعارض باكتفاء المسؤول بزيارة الأجنحة والاطلاع على المنتجات والجهود.

وزار الأمير فيصل بن سلمان جناح جامعة طيبة، الذي يقدم منتجات تهدف لمنع الشباب من الانزلاق في براثن المخدرات، إذ وقف أمام لوحة فنية رسمها الطالب بكلية إدارة الأعمال بالجامعة محمود بهجت جنيد في أحد الفنون الشهيرة والحديثة «الجرافيتي»، واستخدم الأمير فيصل البخاخ ليضع اللمسة الأخيرة على هذه اللوحة إيذانا منه باكتمال ركنها الأخير، لتؤدي تلك اللوحة دورها التوعوي في التحذير من خطر المخدرات.

من جهته، قال الطالب محمود جنيد بابتسامة عريضة: بفضل الله حازت فكرة «الفن الجرافيتي» على إعجاب أمير منطقة المدينة خلال زيارته للجناح، وشارك في إنهاء اللوحة، وأخبرني بأنه مستمتع بالمشاركة فيها، وهذه الكلمات تدل على قربه من الشباب واهتمامه بهم ودعم أعمالهم.

وأشار جنيد إلى أن القراءة الفنية لـ «الجرافيتي» هي إيصال رسالة لزائري المعرض عن مدى خطورة المخدرات على حياة الانسان بطريقة معاصرة وبأسلوب شبابي باستخدام «البخاخات»، والجرافيتي المرسوم عبارة عن رسمة تختصر وتوصف خطورة تعاطي المخدرات على صحة الإنسان، وتم استخدام صورة «الجمجمة البشرية» والتي يخرج منها دخان بلون الدم «اللون الأحمر» الذي يرمز للخطورة، وتحتوي الجمجمة على بعض الأدوات التي ترمز للمخدرات وهو ما يبرز مدى خطورة المخدرات على صحة الإنسان.

من جهة ثانية، شهد أمير منطقة المدينة الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز، توقيع مدير الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة الدكتور حاتم بن حسن المرزوقي مذكرة تفاهم مع مدير عام مكافحة المخدرات بالمملكة اللواء أحمد الزهراني، ضمن فعاليات ملتقى نبراس الشبابي المقام في المدينة المنورة.

وتأتي هذه المذكرة انطلاقا من التوجيهات والسياسات العامة بأهمية تعزيز التعاون والتنسيق المشترك بين مختلف القطاعات الحكومية والأهلية.