رويترز (شيكاغو )
زادت معدلات انتشار 12 نوعا من السرطانات المرتبطة بالسمنة المفرطة في أمريكا بنسبة 7% من 2005 إلى 2014، وهي زيادة تهدد بإبطاء التقدم الذي تحقق في تقليل معدلات الإصابة بالمرض الخبيث في الولايات المتحدة، وفقا للمراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية، ووفقا للوكالة الدولية لأبحاث السرطان فإن هناك 13 نوعا من المرض مرتبطة بالوزن الزائد والسمنة المفرطة، من بينها الورم السحائي والورم النخاعي وسرطان الغدة الدرقية وسرطان الثدي بعد سن اليأس وسرطانات المرارة والمعدة والكبد والبنكرياس والكلى والمبيض والرحم والقولون والمستقيم.

ومثلت الإصابة بالأنواع المرتبطة بالبدانة نحو 40% من مجمل الإصابات بالسرطان في الولايات المتحدة خلال 2014. ورغم تراجع المعدل الإجمالي للإصابات الجديدة بالمرض منذ التسعينات، فإن معدل الإصابة بالسرطانات المرتبطة بالسمنة تزايد، وقالت آن شوتشات وهي طبيبة بالمراكز الأمريكية خلال مؤتمر عبر الهاتف مع الصحفيين «تقرير اليوم يظهر أننا نتحرك في الاتجاه الخطأ بالنسبة لبعض السرطانات».