«عكاظ» (بكين)
أفادت دراسة صينية حديثة أن الأشخاص الذين ينخرطون في نوبات العمل الليلية تزداد لديهم خطورة الإصابة بالبدانة، وقال باحثون بالجامعة الصينية في هونغ كونغ في دورية Obesity Reviews العلمية، إنهم قاموا بجمع بيانات متعلقة بـ28 دراسة سابقة، تشمل مئات الآلاف من الموظفين في مجالات مختلفة حول العالم، وتركزت أبحاث الفريق على تحليل أنماط عمل الموظفين الذين شملتهم الدراسة، مع مقارنتها بمستوى صحتهم، ووجد الباحثون بحسب وكالة «الأناضول» أن الأشخاص الذين ينخرطون في نوبات العمل الليلية تزيد خطورة إصابتهم بالبدانة بنسبة 35%، وأشارت الدراسة إلى أن «الشفت الليلي» يعرقل إفراز المخ لهرمون الميلاتونين، إضافة إلى الإضرار بعملية التمثيل الغذائي بالجسم، وقال الباحثون إن ذلك يعني أن الأشخاص الذين يعملون ليلاً سيزداد وزنهم بصورة أسرع بسبب بطء عملية التمثيل الغذائي.