أ. ف. ب (بنغلاديش)
أعلنت بنغلاديش أمس (الخميس) أنها ستبني واحدا من أكبر مخيمات اللجوء في العالم، لإيواء أكثر من 800 ألف من المسلمين الروهينغا، الذين لجأوا إليها هربا من العنف في بورما.

وقال وزير إدارة الكوارث والإغاثة في بنغلاديش مفضّل حسين تشودري مايا، إنه سيتم نقل جميع الروهينغا من 23 مخيما قرب الحدود، ومخيمات أخرى عشوائية حول كوكس بازار، وتجميعهم في المنطقة الجديدة، مضيفاً: «كل هؤلاء الذين يعيشون في أماكن متفرقة سيتم نقلهم إلى مكان واحد. لهذا نحتاج إلى مزيد من الأراضي، وشيئا فشيئا سيحضرون جميعا»، مضيفا أن عائلات بدأت بالانتقال إلى الموقع الجديد المعروف باسم «مخيم كوتوبالونغ الموسع».

وكان قد تم تخصيص أرض بمساحة ألفي فدان (790 هكتارا) إلى جانب مخيم كوتوبالوغ الشهر الماضي من أجل اللاجئين الجدد، لكن بما أن عدد الوافدين من بورما تجاوز 500 ألف شخص، إضافة إلى الـ300 ألف لاجئ الموجودين أصلا، تم اقتطاع ألف فدان إضافية، وتخصيصها من أجل المخيم الجديد.