مريم الصغير (الرياض)
أكد مصدر مطلع في مستشفى الملك سلمان في الرياض لـ«عكاظ» أمس (الخميس) أن الطفل الذي تم تداول صورته على نطاق واسع في وسائل التواصل الاجتماعي موجود بالفعل في المستشفى منذ أسبوعين، بعد أن عثر عليه أحد الأشخاص بالقرب من أحد المساجد، وعمره نحو ثلاثة أشهر. وأضاف المصدر أن من عثر على الرضيع وجد بجانبه حقيبة ملابسه، واتضح بعد الكشف عليه خضوعه لعملية ختان، ما يدل على عدم تعرضه إلى تعنيف أو إساءة جسدية. مشيرا إلى أن مثل تلك الحالات كانت تحول لمستشفى الملك سعود، وحاليا تتواصل المنشأة الصحية مع الإدارة الاجتماعية، ويعد محظرا من الشرطة بالحالة ويحويل إلى الشؤون الاجتماعية.

وكان الطفل عثر عليه قرب أحد المساجد في العاصمة الرياض قبل أسبوعين، وسط تكهنات بأنه مخطوف من أسرته، ولكن حتى الآن لم تتقدم أية جهة ببلاغ عن الواقعة.