«عكاظ» (جدة)
أفاد رئيس مركز محاربة الإرهاب في روسيا الفريق أول أندريه نوفيكوف، أمس (الخميس)، أن «إرهابيي داعش يفرون من سورية حاليا، وينتقلون بشكل جماعي إلى إقليم وزيرستان في باكستان».

ونقلت وكالة «سبوتنيك» عن نوفيكوف قوله: «منذ خريف 2016، نلاحظ انتقال عدد كبير من مسلحي داعش من سورية والعراق إلى وزيرستان، ومن ثم يجري توزيعهم إلى مناطق أخرى».

وأشار إلى أن المهام العسكرية والسياسية التي تحدث في سورية حاليا ترغم «داعش» على تغيير ليس التكتيك فحسب، بل وجغرافية نشاطه المستقبلي، وأضاف أنه «حسب نشاط داعش في أفغانستان يمكن أن نرجح أن مهمته الإستراتيجية على المدى المتوسط تتمثل، في توسيع وجوده شمال البلاد مع إمكانية الوصول إلى مناطق بالقرب من حدود دول آسيا الوسطى ومنطقة سنجان ذاتية الحكم الصينية».

وقال نوفيكوف: «إن معظم الإرهابيين يعودون إلى بلادهم انطلاقا أو عبر دول أخرى، وهذا يعني استعمال رحلات عبر تركيا ومطارات رابطة الدول المستقلة، والدراسات تشير إلى أن خط البلقان عليه الطلب».