أحمد الشميري (جدة)
يعاني الانقلابيون من حالة من الفزع والإرباك جراء الانهيارات المتواصلة في صفوفهم، وتخوفاتهم من وجود اتصالات بين الحكومة الشرعية وموظفي المؤسسات في المناطق التي يسيطرون عليها، ما دفعهم أمس (الخميس) إلى اختطاف السفير ناصر السليماني وسط العاصمة صنعاء، متهمة إياه بالتخابر مع الرئيس عبدربه منصور هادي.

على صعيد آخر، أفادت مصادر إعلامية يمنية أن ميليشيات الحوثي أعدت قائمة بأسماء قيادات عسكرية موالية للمخلوع صالح وسلمتها إلى القائد العسكر الحوثي أبو علي الحاكم -الذي عين أخيرا في منصب رئيس هيئة الاستخبارات في وزارة الدفاع-، بغرض اعتقال البعض بتهم مختلفة وإقصاء آخرين من مناصبهم.

ومن جهة أخرى، ذكرت مصادر محلية في ذمار، أن الميليشيات الانقلابية دفنت جثث قتلاها من أبناء المحافظة بشكل جماعي أمس الأول، بعد أن عجزت أو استكثرت عليهم توفير قبور منفردة لهم، وأضافت أن الميليشيات حفرت خندقاً بعمق 15 متراً في مقبرة العمودي وسط مدينة ذمار، ووضعت فيه جثث أكثر من 30 قتيلاً من عناصرهم المنتمين إلى هذه المحافظة.