«عكاظ» (جدة)
رغم التعاطي الإيجابي مع قرارها في باديء الأمر، إلا أن الموقف الغريب الذي سجلته الفنانة بلقيس فتحي، بحذف عمل فني قامت بتصويره بطريقة الفيديو كليب حقق رقم مشاهدات عالياً تخطى مليون مشاهدة، أثار التساؤلات حول حقيقة دوافعه بحذفه رغم تكلفته المادية التي تتخطى مئات الآلاف من الريالات.

فرغم تبريرها أنه بسبب تأثر طفلة ووالدتها بمضمون العمل المسمى «حقير الشوق» الذي أصدرته أخيراً، وأنها قررت حذفه بكل سعادة وإيجابية ومحبة، بعدما تلقت رسالة عبر هاتفها من طفلة إماراتية أبلغتها أنها ابنة شهيد وأنها فخورة بذلك، وذكرت أن الفيديو كليب سبّب لها ولوالدتها الانهيار وأشاع حالة من الحزن بين أفراد عائلتها نتيجة تأثرهم به.

وعلقت «ما دفعني لسحب الكليب عبارة «إذا تحبيني أرجوك امسحيه»، ومضت تقول «لن يعنيني الكليب ونجاحه طالما أنه يؤثر على مشاعر الناس، لكن عودته بمعرفات أخرى وتداوله عبر موقع الفيديو الشهير جعل عددا من النقاد والمشاهير في التشكيك في دوافع وأن الهدف منها زيادة ترويج العمل»، وهو ما تصر بلقيس على نفيه.