رويترز (واشنطن)

ذكرت صحيفة واشنطن بوست اليوم (الخميس) أن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب يعتزم إعلان أنه «لن يصدق» على اتفاق إيران النووي الأسبوع المقبل، وسيقول إنه ليس في صالح الولايات المتحدة، وسيحيل الملف للكونغرس للتعامل معه.

وقالت الصحيفة نقلا عن مصادر مطلعة على إستراتيجية البيت الأبيض، إن قرار الرئيس سيكون أول خطوة في عملية قد تؤدي إلى تقويض الاتفاق الموقع في 2015، الذي حد من الأنشطة النووية الإيرانية.

وكان رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة الجنرال جوزيف دانفورد قال الأسبوع الماضي إن «إيران تمارس نفوذا ضارا في أجزاء مختلفة من الشرق الأوسط، حيث تهدد حرية الملاحة، وتدعم تنظيمات إرهابية في سورية والعراق واليمن».

واعتبر خلال شهادة أمام لجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ الأمريكي أن التحركات الإيرانية في المنطقة تزعزع الاستقرار.