أ. ف. ب (واشنطن)
اقترح الرئيس الأمريكي دونالد ترمب اليوم (الخميس) أن يقوم المشرعون بالتحقيق في عمل الصحافيين، وذلك في آخر هجوم له على وسائل الإعلام.

وقال ترمب في تغريدة على تويتر «لم لا تنظر لجنة الاستخبارات بمجلس الشيوخ في شبكات الأخبار الزائفة في بلادنا لمعرفة لماذا هذا الكم من أخبارنا مختلق - زائف».

ويشير ترمب بذلك إلى لجنة في مجلس الشيوخ قالت الأربعاء الماضي إنها لا تزال تحقق في تدخل روسي في حملة الانتخابات الرئاسية لترمب عام 2016.

وكثيرا ما يهاجم ترمب ما يعتبره تغطية صحفية غير متوازنة، ويستخدم هجماته على وسائل الإعلام لحشد مؤيديه.

وآخر هجماته تسبب بها تقرير لشبكة «إن.بي.سي» الإخبارية ذكر أن وزير الخارجية ريكس تيلرسون فكر في الاستقالة من إدارة ترمب في وقت سابق هذا العام، ووصف علنا الرئيس ترمب بـ«الأبله».

وكتب ترمب على تويتر «ريكس تيلرسون لم يهدد أبدا بالاستقالة. هذه أخبار زائفة نشرتها «إن.بي.سي.نيوز»... أخبار ومعايير صحفية منحطة. لا تأكيد من جانبي».