أ. ف. ب (تونس)
أعلن رئيس الوزراء التونسي يوسف الشاهد اليوم (الخميس) أن التحقيق حول أحمد حناشي التونسي الذي قتل شابتين في مرسيليا بجنوب فرنسا الأحد الماضي، لم يثبت حتى الآن وجود علاقات بينه وبين جماعات «إرهابية» في تونس.

وقال الشاهد في ختام لقائه نظيره الفرنسي إدوار فيليب «التحقيق جار، وليس هناك أدلة بعد تثبت علاقة هذا الشخص حين كان في تونس مع جماعات إرهابية أو مع تنظم داعش الإرهابي».