مصباح معتوق (جدة)
تحولت نغمة التقليل في لاعبي كرة القدم والمتمثلين بنجومنا العرب المحترفين بعدد من الأندية الأوروبية الكبيرة إلى «مدح» غير عادي، والسبب يعود إلى المستويات الفنية العالية وتأثيرهم الفني داخل كتيبة الأندية التي يمثلونها.

هناك العديد والعديد من الأسماء اللامعة التي فرضت نفسها بصورة إيجابية، وأثبتت أن اللاعب العربي يملك الثقة بنفسه وبإمكاناته وبأدائه داخل المستطيل الأخضر متى ما سنحت له الفرصة كاملة، وحصل على ثقة جماهير ناديه أو في موطنه «مسقط رأسه».

«عكاظ» أعدت تقريراً حول عدد من اللاعبين العرب المحترفين في مختلف الدوريات الأوروبية الذين فرضوا أنفسهم بالصورة الجميلة، وسط غزارة من المديح لهم من كافة المتابعين وأكبر النقاد الرياضيين.. إليكم التفاصيل:

الظهير الطائر

لا أحد يختلف على الموهبة الكبيرة التي يقدمها النجم الدولي المصري أحمد المحمدي الذي يعتبر أحد المدافعين الرائعين «ظهير»، والذي خاض تجارب عدة مميزة خارج الكرة المصرية، المحمدي ابن «شبراطو» الذي بدأ مشواره الكروي مع نادي غزل المحلة، ثم انتقل إلى إنبي، ومن هنا بدأ تألقه وتقدم كل من هيرتا برلين الألماني وبلاكبيرن روفرز الإنجليزي لأجل ضمه لكن إنبي رفض ذلك شكلاً ومضموناً، إلى أن مثل سندرلاند عن طريق الإعارة ومن ثم هال سيتي إلى أن وقع أخيراً لنادي أستون فيلا.

المغربي الصلب

يعتبر الدولي المغربي مدافع فريق يوفنتوس الإيطالي المهدي بن العطية من المدافعين الذين يملكون القوة والصلابة الدفاعية في خانته، وهو الذي مثل عددا من الأندية الأوروبية خلال مسيرته الكروية، كانت بداية مشواره مع فرق التكوين بمقاطعة افري الفرنسية، عقبها انتقل إلى كل من «تور، مارسيليا، لوريان، كليرمون، أودينيزي، روما، بايرن ميونيخ، يوفنتوس، بايرن ميونيخ مرة أخرى، إلى أن استقر وعاد من جديد للسيدة العجوز».

الساحر الفرعوني

يعجز اللسان حول الحديث عن النجم الدولي المصري لاعب فريق ليفربول الإنجليزي محمد صلاح الذي يعتبر في الوقت الراهن أحد أفضل النجوم العرب في الدوريات الأوروبية من جميع النواحي الفنية، صلاح الذي بدأ مسيرة النجومية مع نادي المقاولون العرب إلى أن بدأ شق طريق العالمية مع أندية «بازل، تشيلسي، فيورنتينا، تشيلسي، روما، ليفربول»، وحصل «ميسي مصر» على عدد من الجوائز الشخصية أبرزها حصوله على جائزة أفضل لاعب عربي من غلوب سوكر عام 2016، أفضل لاعب صاعد في أفريقيا بالعام نفسه، جائزة أفضل لاعب في دوري السوبر السويسري 2013.

ابن الجزائر

المهاجم الهداف الدولي الجزائري لاعب فريق ليستر سيتي الإنجليزي رياض محرز الذي يعتبر من مواليد مدينة ساركلاس الفرنسية بدأ مسيرته الكروية عن طريق أندية صغيرة بالمدينة، وعام 2009 لعب مع أواسط نادي كويمبر بمدينته عندما شارك في 27 مباراة، سجل هدفين، إلى أن لعب مع نادي ليستر سيتي الذي حقق معه الدوري وساهم كثيراً في إحراز العديد من الأهداف المصيرية، كذلك حصل على جائزة أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي عام 2016، وبالعام نفسه حصل على جائزة أفضل لاعب بأفريقيا، واحتل المركز السابع لجائزة الكرة الذهبية.

«زيدان» الجزائر

الجماهير العربية تعرف مدى الإمكانات الفنية التي يمتلكها النجم الدولي الجزائري سفيان فيغولي لاعب نادي غلطة سراي التركي، وكانت بداياته الكروية مع نادي النجم الأحمر، وبعدها انتقل إلى باريس، ثم استقر مع غرونوبل، ثم فالنسيا، إلى أن أصبح أحد أهم الأسماء مع غلطة سراي، ويلقب من قبل محبيه بزيدان الجزائر.

نجم فريق فالنسيا الإسباني يعتبر من أبرز المحترفين الجزائريين في أوروبا وتتنافس فرق أوروبية كبرى على ضمه لصفوفها، كما يعتبر من أبرز اللاعبين الذين أعادوا الفريق الإسباني للتنافس في القمة.

المحور الهادئ

من اللاعبين الهادئين في خط الوسط «محور ارتكاز» النجم الدولي المصري ابن المحلة الكبرى محمد النني لاعب نادي أرسنال الإنجليزي حالياً الذي نجح في إثبات نفسه واسمه داخل كتيبة المدرب آرسين فينغر رغم قلة مشاركاته، لكن حينما يتم استدعاؤه يقدم اللمسات واللمحات الرائعة، النني الذي بدأ مشواره الكروي مع الأهلي المصري، ثم انتقل للمقاولين العرب، وعقبها توجه لبازل السويسري، وأخيراً استقر في أرسنال الإنجليزي.

حكيمي الأصغر

أصغر اللاعبين العرب الذي كانت لهم طلة جميلة ألا وهو الدولي المغربي مدافع نادي ريال مدريد الإسباني أشرف حكيمي، الذي منحه المدرب زيدان فرصة المشاركة بشكل أساسي خلال مواجهة «الملكي» أمام إسبانيول في الجولة الماضية من الليغا وقدم أداء رائعا أشادت به الجماهير كافة وكذلك الفرنسي زيدان.