علي مكي (جدة)
اختيرت اثنتا عشرة شركة سعودية ناشئة للمشاركة في الاحتفال الختامي لمعرض مسرّعة تسعة أعشار الأول للأعمال الناشئة، الذي عقد أخيراً في الرياض. وطرحت خلاله الشركات الناشئة مجموعة من المفاهيم وأفكار الأعمال الجديدة كالأسواق الإلكترونية وتطبيقات الهاتف الجوال والشركات الخدمية عالية النمو والسلع الاستهلاكية، وكان لافتاً أن نصف الفرق التي اختيرت للمرحلة النهائية من إجمالي الأعمال الناشئة الـ24 كانت تقودها رائدات أعمال سعوديات.

يذكر أن مسرّعة الأعمال الناشئة، التي تمولها «تكامل»، ويديرها برنامج الابتكار والتنمية الاقتصادية ومركز ريادة الأعمال في جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية، هي برنامج بدوام كامل لتطوير فرق المشاريع والشركات السعودية الناشئة في فترة مبكرة كي تصبح شركات ذات إمكانات كبيرة.

وقال أمجد إدريس، نائب رئيس مسرّعة تسعة أعشار: «نحن فخورون جداً بالإنجازات التي حققتها الشركات الناشئة في المسابقات والمؤتمرات المحلية والدولية، لقد حظيت مشاركة الفرق بتقدير كبير، ونجحت في حصد جوائز دولية».

واختارت لجنة تحكيم تضم ممثلين عن ومضة كابيتال وباب رزق جميل ودروب وتقنية للاستثمار في الرياض وشبكة عقال للاستثمار فرع الرياض الفرق الأربع التالية لاستلام منحة تمويلية، وفاز بالمراكز الثلاثة الأولى توالياً «فيكس تاغ» و«إنو راس» و«ضاد»، بينما فاز باختيار الجمهور «مقادير».

وقال رئيس مركز ريادة الأعمال في جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية جوردون ماكونل «تسعة أعشار تعمل على مستوى المملكة بأكملها لدفع التنمية الاقتصادية عن طريق تأسيس شركات ناشئة ذات إمكانات كبيرة».