أ ف ب (واشنطن)
صرّح رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ الأمريكي ريتشارد بور أمس (الأربعاء)، أن اعتداء لاس فيغاس الذي أسفر عن مقتل 58 شخصا مساء الأحد، ليس «إرهابيا» على الأرجح.

وصرّح بور، في مؤتمر صحفي مخصص للتحدث عن التحقيق في التدخلات الروسية في الانتخابات الرئاسية العام الماضي، «في هذه المرحلة، يجب أن أقول إن الاعتداء ليس له صلة بالإرهاب».

وبور بحكم وظيفته في الكونغرس، هو على تواصل مع كل أجهزة الاستخبارات الأمريكية بشكل منتظم.

ولا تزال السلطات الأمريكية تصف منفذ اعتداء لاس فيغاس ستيفن بادوك بـ«الذئب المنفرد». وأعلن مكتب التحقيقات الفيدرالي (اف. بي. اي) الإثنين، عدم العثور على أي رابط مع«مجموعة إرهابية دولية»، بعد أن تبنى داعش الهجوم.

وكان الكاتب الأمريكي الشهير توماس فريدمان كتب أمس في نيويورك تايمز إن مشاعر العداء سوف تتأجج ضد المسلمين في حال كان المنفذ مسلما.