عادل النجار(جدة)
أكد مدير المنتخب الوطني الأول لكرة القدم ماجد عبدالله، أن من الإيجابيات التي ستعود على الأخضر من معسكره الحالي بجدة، وقوف المدرب عن قرب على مستويات اللاعبين المنضمين للمعسكر، مبينا أن المدير الفني باوزا لم يشاهد اللاعبين إلا في مباريات قليلة ضمن الدوري السعودي للمحترفين، معللا بذلك العدد الكبير للاعبين المتواجدين في المعسكر.

وتابع ماجد عبدالله: «المعسكر الحالي هو صورة أولية للمدرب، وفي ضوئها سيتمكن من الإعداد العالي للمعسكرات التحضيرية المقبلة، لذا قد تتغير الأسماء بناءً على ما يقدمه اللاعبون خلال فترة المعسكر، وكذلك بناءً على مشاركاتهم مع أنديتهم في المباريات المقبلة».

وحول معسكر اللاعبين من مواليد المملكة، قال: «هي فكرة رائعة، وتلقى دعما كبيرا من رئيس الهيئة العامة للرياضة تركي آل الشيخ، من خلال اهتمامه بهذا المشروع الرياضي الجميل، ونحن أحق في الاستفادة من مواليد هذا الوطن، ومثل هذه المشاريع تحتاج للوقت وعدم التسرع، ونسأل الله التوفيق». واختتم ماجد عبدالله حديثه بأمنياته بالتوفيق لمنتخبنا في مشواره الإعدادي للمونديال، وللاعبين في أنديتهم، مطالبا إياهم بمضاعفة الجهود في الفترة المقبلة، لما تتطلبه المرحلة من تركيز وجهد عاليين.

وميدانيا بدأ باوزا في رسم أسلوبه الفني من خلال المناورة التي أداها اللاعبون، في إطار استعدادهم للمواجهة الودية الأولى التي ستجمعهم بمنتخب جامايكا السبت القادم، ضمن البرنامج الإعدادي للمشاركة في كأس العالم 2018. وعلى صعيد متصل، اكتفى اللاعب محمد السهلاوي بتمارين خاصة في الملعب برفقة الجهاز الطبي، فيما شارك اللاعب معتز هوساوي في الحصة التدريبية برفقة زملائه.

وعلى الجانب الآخر، وصلت إلى جدة بعثة المنتخب الجامايكي بعد أكثر من 13 ساعة طيران، استعدادا لخوض المباراة الودية الدولية أمام الأخضر، وألغى المدير الفني الجامايكي ثيودور وايتمور، الحصة التدريبية المقررة أمس، لإبعاد الإرهاق عن اللاعبين، على أن يتدربوا اليوم في الملعب الرديف لمدينة الملك عبدالله الرياضية «الجوهرة». وسمح ثيودور للاعبين بجولة حرة في أسواق محافظة جدة.