عادل النجار(جدة)
حظي المدربون الوطنيون بمساحة كبيرة من قرارت اللجنة الفنية باتحاد كرة القدم، خلال اجتماعه أمس برئاسة طلال آل الشيخ، أبرزها بحث إمكانية تفريغهم وإعارتهم من أعمالهم، وذلك من خلال مطالبة الهيئة العامة للرياضة بتبني المشروع مع الجهات ذات العلاقة، وعودتهم إلى أعمالهم بعد انتهاء الإعارة، بجانب دراسة مشروع التعليم عن بعد لدورات المدربين، والتأكيد على استمرارية يوم المدرب الوطني، وتكريم المدربين المميزين، والرفع عن طريق اتحاد كرة القدم لرابطة دوري المحترفين بعدم إصدار أي بطاقة لدخول الملاعب إلا بعد تسديد 5% من الرسوم الإدارية المفروضة على المدربين بدءا من يناير 2018.

وشملت القرارات أيضا توسيع دائرة الاهتمام بمسابقات درجتي البراعم والأولمبي، إذ أقر إلزام الأندية بدءا من الموسم القادم بأن يكون المدرب الرئيسي للفريق الأولمبي سعوديا، مع السماح لحراس المرمى السعوديين ممن هم تحت 25 عاما بالمشاركة مع الفريق الأولمبي بما لا يتجاوز 50% من عدد المباريات، وأيضا لخمسة لاعبين ممن هم تحت 25 عاما بالمشاركة مع الفريق الأولمبي في كل مباراة، من غير حارس المرمى، على أن تحتسب الإنذارات في المسابقة ذاتها فقط، ما لم يحصل اللاعب على عقوبة إدارية، إضافة إلى فتح المسابقة للاعبي الدرجات الأدنى (ناشئين، شباب).

كما اهتمت القرارات بدراسة دوري البراعم (مواليد 2004) المشاركين في تصفيات كأس آسيا 2019، والاجتماع مع مدربي الأندية والمنتخبات حول ذلك، ودراسة مشروع الشراكة بين الأندية والأكاديميات، بالسماح للأكاديميات بفتح فروع للأندية في مختلف المناطق والمدن، وتقديم دراسة حول ذلك من قبل اللجنة الفنية، للرفع بها إلى مجلس إدارة اتحاد كرة القدم.