أ ف ب (برشلونة)
أشارت مصادر صحفية إسبانية إلى أن العلاقة توترت من جديد بين إدارة نادي برشلونة الإسباني والدولي البرازيلي لاعب فريق باريس سان جيرمان نيمار، الذي سبق وخاض تجربة احترافية مع «البلوغرانا»، وذلك عندما أكدت صحيفة «mundodeportivo» الإسبانية عن طريق مصدر مسؤول لها أن الإدارة لم تتوصل إلى اتفاق مع نيمار مهاجم باريس سان جيرمان الفرنسي، وسيتقدم البلوغرانا بشكوى رسمية ضد اللاعب البرازيلي للمحكمة الإسبانية.

وبالتالي فإن نادي برشلونة سيستمر في ادعائه ضد لاعبه السابق نيمار في المحاكم.

ومن جهته، أكد اللاعب أنه سيبقي على شكواه ضد الفريق الكتالوني في الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، وسيحافظ على الدفاع عن نفسه أمام القضاة، وشددت إدارة باريس سان جيرمان الفرنسي على دعمها للساحر ودفاعها عن موقفه، في الوقت نفسه، اعتبرت إدارة برشلونة باريس سان جيرمان شريكا لنيمار، في حال عدم وفاء اللاعب بمسؤولياته.

وفي يوم الاثنين الماضي تم استدعاء ممثلي برشلونة ونيمار لإجراء التوفيق في الدعوى التي رفعها النادي على اللاعب في 11 أغسطس الماضي، إذ ادعى الفريق الكتالوني أنه دفع بالفعل مبلغ مكافأة تجديد النجم البرازيلي، إضافة إلى 8.5 مليون يورو للتعويض عن الأضرار و10% للتأخير.

وفي الشكوى نفسها، ادعى النادي أن إدارة باريس سان جيرمان يتوجب عليها دفع هذه المبالغ في حال عدم تمكن اللاعب من الوفاء بمسؤولياته.

وبعد أربعة أيام من طلب برشلونة، قدم نيمار دعوى ضد الفريق الكتالوني في الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، مدعيا أنه لم يحصل على الجزء الثاني من قسط تجديد عقده الأخير مع فريق برشلونة، الذي بلغ مجموعه 26 مليون يورو.

ومن المقرر أن يمثل الطرفان أمام المحكمة مجددا، يوم الاثنين القادم، لمحاولة إيجاد حل، ولكن نيمار لن يتوجب عليه الحضور نظرا إلى عدم وجود شكوى موجهة منه للمحكمة، ولكنه سيفوض ممثليه لحضور الجلسة بدلا منه.