أ ف ب (لندن)
أوضح تقرير لصحيفة «dailymail» الإنجليزية أن مدرب إنجلترا السابق، سام ألاردايس، أرسل «خطاباً من 5 آلاف كلمة» إلى الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم، يطلب فيه تعويضاً عن الضرر الذي تسببت فيه طريقة إقالته.

وترك ألاردايس منصبه بالتراضي بعدما قاد الفريق في مباراة واحدة فقط، في أعقاب تحقيق أجرته صحيفة «ديلي تليغراف» البريطانية، تضمن تسجيلاً للمدرب وهو يسدي النصح لمراسلين متخفيين بشأن كيفية «تجنب» لوائح الاتحاد الإنجليزي المتعلقة بانتقالات اللاعبين.

ويقول تقرير «dailymail» إن محاميي المدرب (62 عاماً)، الذي استمر في المنصب 67 يوماً، حصلوا الآن على نسخ لهذه التسجيلات، وبعثوا برسالة إلى رئيس الاتحاد الإنجليزي، غريغ كلارك، ومديره التنفيذي، مارتن غلين.

ويجادل محامو ألاردايس بأن الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم لم يتحقق من التسجيلات قبل إقالة ألاردايس، وأن المدرب المخضرم لم ينتهك بنود تعاقده، ورفض الاتحاد الإنجليزي التعقيب على مزاعم المحاميين.