«واس» (لاهاي)
أعلنت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية اليوم أن غاز السارين استخدم في «حادثة» في إحدى القرى الواقعة في شمال سورية في أواخر مارس، قبل خمسة أيام من استخدامه في هجوم على مدينة خان شيخون أوقع عشرات القتلى.

وقال مدير المنظمة أحمد أوزومجو في تصريح اليوم، إن تحليل العينات التي جمعتها المنظمة ترتبط بحادثة وقعت في قرية اللطامنة الواقعة على بعد 25 كلم جنوب خان شيخون في 30 مارس من العام الجاري، مضيفًا أن النتائج تثبت وجود السارين.

وأضاف أن لجنة التحقيق التابعة للمنظمة عثرت على عينات تربة وملابس وقطع معدنية تم إرسالها إلى مختبراتنا وحصلنا على النتائج قبل أيام، مشيرًا إلى أنه من المقلق أنه كان هناك استخدام للسارين أو تعرض له حتى قبل حادثة 4 ابريل.