أ ف ب (بغداد)
يلتقي المنتخب العراقي لكرة القدم غداً (الخميس) نظيره الكيني في مباراة ودية على الملعب الدولي لمدينة البصرة في جنوب العراق، في أول زيارة للمنتخب الأفريقي منذ 31 عاماً.

وتعود الزيارة الأخيرة للمنتخب الكيني إلى عام 1986، عندما شارك في بطولة ودية أقيمت في بغداد بدعوة من نادي الرشيد، ونشر الاتحاد العراقي لكرة القدم أمس (الأربعاء) صورا لوصول لاعبي المنتخب الكيني إلى مطار البصرة، استعدادا للمباراة التي تقام في إطار مساعي العراق لتأكيد جاهزية ملاعبه لاستضافة المباريات الدولية وفق معايير الاتحاد الدولي (فيفا)، وتعزيز ملف المطالبة برفع الحظر عن إقامة المباريات الرسمية على أرض العراق.

وخفف الفيفا في مايو الماضي الحظر المفروض منذ أعوام على استضافة العراق للمباريات الدولية، إذ أتاح إقامة الودية منها، بينما تأمل السلطات العراقية في أن يتم رفع الحظر بشكل كامل.

وأجاز الاتحاد الدولي إقامة المباريات الودية على ملاعب مدن كربلاء والبصرة في الجنوب، وأربيل مركز إقليم كردستان.

وستكون هذه المباراة الثانية للمنتخب العراقي على ملعب البصرة بعد تخفيف الحظر، بعد لقاء مع الأردن في يونيو الماضي.