أحمد فراج (نجران)
رعى أمير منطقة نجران الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد بحضور نائبه الأمير تركي بن هذلول اليوم "الأربعاء"، حفل تخرج الدفعتين العاشرة والحادية عشرة، والمتوقع تخرجهم لعام 1438/1439هـ، بحامعة نجران.

وبدأ الحفل بتلاوة آيات من الذكر الحكيم، بعدها بدأت مسيرة الخريجين أمام راعي الحفل يتقدمهم 250 خريجاً من طلاب الانتساب المرابطين على الحدود الجنوبية.

ثم ألقى عميد القبول والتسجيل الدكتور زهير العمري، كلمة خلال الحفل أوضح فيها أن عدد الخريجين يبلغ 7670 خريجاً وخريجة في 55 برنامجاً من برامج الجامعة لمراحل الدبلوم والبكالوريوس والدبلوم العالي والماجستير، مستعرضاً الخدمات الإلكترونية لعمادة القبول والتسجيل التي تمكن الطلاب من طباعة وثائقهم عبر الموقع الإلكتروني من أي مكان في العالم بما يضمن السرعة والدقة في الإنجاز.

وأكد وكيل الجامعة، الدكتور محمد بن علي فايع، في كلمته، أن رعاية أمير المنطقة لحفل التخرج يعد حافزا كبيرا للطلاب والطالبات لمواصلة التميز والتفوق في سبيل خدمة الدين والمليك والوطن، موضحا أن هذه الكوكبة من طلاب وطالبات الجامعة تخرجوا في تخصصات نوعية يحتاجها سوق العمل المحلي.

وأشار إلى أن جامعة نجران حققت السبق على مستوى الجامعات الناشئة في الاستغناء عن المباني المستأجرة ونقل طلابها وطالباتها إلى المدينة الجامعية.

وفي نهاية الحفل، كرم أمير المنطقة الطلاب المتفوقين، ثم قدم وكيل الجامعة دروعاً تذكارية لأمير المنطقة ونائبه بهذه المناسبة.