رويترز

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الأربعاء إن اتفاق خفض إمدادات النفط بين منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وبعض المنتجين المستقلين ساعد على تحقيق الاستقرار في الأسواق وإنه يفتح الآفاق أمام المزيد من التعاون.

وقال بوتين خلال منتدى للطاقة في موسكو "من الأمثلة الجيدة على التحركات المشتركة الناجحة اتفاق روسيا وعدد من دول أوبك".

وأضاف "لم نحقق الاستقرار في سوق النفط فحسب، بل إن الآفاق مفتوحة الآن أمامنا لتنفيذ مشروعات واعدة وللتعاون التكنولوجي نظرا لأن الاستثمارات عادت (إلى قطاع النفط)".

كما قال الرئيس الروسي إن العلاقات مع إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب ليست خالية من المشكلات لكنه عبر عن أمله في أن تساعد المصالح المشتركة في محاربة الإرهاب في تحسين العلاقات.

وأضاف بوتين "بعض القوى تستغل العلاقات الروسية الأمريكية في حل مشاكل سياسية داخلية في الولايات المتحدة".

وزاد "أعتقد أن شخصا مثل ترمب، وبمثل شخصيته، لن يكون أسيرا لمصالح أحد".

وقال إن لموسكو "الكثير من الأصدقاء" في الولايات المتحدة وهم يرغبون بصدق في تحسين العلاقات مع روسيا.

وذكر أن ترمب يستمع إلى آراء روسيا بشأن أزمة كوريا الشمالية وهي الآراء التي تعلي من قدر الدبلوماسية على حساب العقوبات أو العمل العسكري.

وأكد قال الرئيس الروسي إنه لم يحسم قراره بعد فيما يتعلق بالسعي للفترة رئاسية جديدة خلال الانتخابات المقررة في مارس من العام القادم.

ومن المتوقع على نطاق واسع أن يخوض بوتين تلك الانتخابات.

وقال في منتدى للطاقة إن على الراغبين في الترشح للانتخابات أن يعلنوا قرارهم بحلول أواخر نوفمبر أو أوائل ديسمبر.