عبدالله الفقيه (القنفذة)
تلقى إبراهيم محمد الشرقي مساء أمس التعازي في وفاة ابنه جندي أول بحني الشرقي، الذي استشهد وهو يذود عن الدين والوطن في الحد الجنوبي، وأديت الصلاة على الشهيد في جامع قرية الحويرس بمركز القوز ودفن بمقبرة القرية. وأكد والد الشرقي فخره واعتزازه باستشهاد ابنه، مشيرا إلى أنه التحق بالعسكرية قبل ست سنوات، حتى استشهد وهو يذود عن الدين والوطن في الحد الجنوبي، مشيرا إلى أن لدى الشهيد طفلة، ويتقبل العزاء في منزل الأسرة في قرية الحويرس في مركز القوز أو على جوال 0500613364.