شذى الحسيكي (جدة) @shaza_alh
بعد القرار السامي الذي صدر بالسماح للمرأة بالقيادة، يجب عليك كامرأة أن تعرفي بعض القوانين التي تفيدك في هذا المجال، لذا يجب على المرأة قبل قيادة المركبة أن تكون على علم تام بأنظمة ولوائح المرور كافة والمخالفات المرورية وذلك لتجنب الوقوع في المخالفات.

وهنا نذكر لكِ نصائح قانونية من المستشار القانوني عصام معصراني:

يجب على المرأة أن تعلم أن لائحة الجزاءات والمخالفات يتم تعديلها واستحداث مواد فيها بطريقة دائمة، ويجب أن يكون الاطلاع عليها بشكل دوري وليس مرة واحدة فقط، ويتم الاطلاع عليها عن طريق نظام المرور ولائحته التنفيذية، كما يفضل للمرأة قبل قيادة المركبة أخذ دورة استخراج رخصة ليسهل عليها فهم نظام المرور السعودي، الذي يمكنها من معرفة الإشارات التحذيرية وقواعد القيادة العامة ومعرفة وسائل السلامة أثناء قيادة المركبة أو إيقافها أو تعطلها، كما أن على قائد المركبة اتباع الأنظمة والقوانين عند قيادة المركبة قبل الحصول على رخصة القيادة والحصول على تأمين للمركبة، وتحمل المسؤولية، إذ إن قائد المركبة مسؤول مسؤولية كاملة عن كامل الركاب في المركبة، كما يجب المحافظة على رخصة القيادة وعدم إعطائها لشخص آخر ليقوم باستعمالها، أما في حال فقدان رخصة القيادة فإن الإجراء المتبع هو تعبئة نموذج إصدار رخصة بدل فاقد موجود في نظام وزارة الداخلية (أبشر)، بعد سداد رسوم استخراج رخصة بدل فاقد، وعمل فحص طبي شريطة أن تكون الهوية الوطنية سارية المفعول، ومن ثم مراجعة إدارة المرور لاستخراج رخصة بدل فاقد، إذ إن مستخرج الرخصة يقوم باختيار مدة رخصة القيادة إما لمدة خمس سنوات أو 10 سنوات.

وفيما يخص حوادث السير، فإنه في حالة وجود تأمين ساري المفعول لكلا الطرفين يتم الاتصال على «نجم» الذي يقوم بدوره بالوجود في موقع الحادثة لإنهاء إجراءات تحديد نسبة الخطأ، أما في حال عدم وجود تأمين لأحد أطراف الحادثة، فيتم الاتصال على المرور الذي سيقوم بالوجود في موقع الحادثة واستكمال إجراءات تحديد نسبة الخطأ ومتابعة التعويض.

المحامي/ عصام المعصراني