ذكرى السلمي (جدة)
مي أحمد شابة مصرية قضت معظم سنوات حياتها في مدينة جدة، درست علوم الحاسب لمدة سنتين، ثم اتجهت لمجال الإعلام، كونها لم تجد نفسها في الحاسب، تحدثت مي عن بدايتها قائلة: بدأت مسيرتي في عرض الأزياء منذ سنتين، إذ اتخذت خطوة جريئة لخوض هذا المجال، وبالرغم من أن بدايتي كانت صدفة، إلا أنه كان حلمي منذ الصغر، ولحسن الحظ صناعة الأزياء في السعودية في تطور مستمر ومواكبة للموضة في الخارج. وأشارت إلى أن مايشدها في مجال «المودلينق» هو انبهار الناس بالتصاميم أو المكياج أو الشعر واهتمامهم بأدق التفاصيل والنتائج المبهرة بعد نهايه كل جلسة تصوير، كما أنه مجال يتطلب مواكبة الموضة باستمرار، وأضافت «بدأت الموضة تعود للأزياء القديمة مع إضافة لمسات من العصر الحديث، مثل بناطيل الشرلييستون، والتي انتشرت بخامات وطبعات متنوعة، وموضة الكشكشة التي أصبحت تضاف على الأزياء بشكل بسيط وأنيق دون مبالغة»، وتطمح مي أحمد لتطوير نفسها في مجال عرض الأزياء للوصول للعالمية.