إبراهيم علوي وعبدالله العبدلي (جدة)
يحقق مرور محافظة جدة في حادثة سيارة كانت تقودها مواطنة خمسينية ارتطمت بشاحنة على طريق «مكة ــ جدة ــ طريق هدى الشام»، وأصيبت إثر الحادثة بإصابات بالغة، وتوفي راكب من أقاربها كان برفقتها أثناء وقوع الحادثة (أردني الجنسية ــ 13 عاما).

ووقعت الحادثة فجر أمس الأول (الإثنين) عند ارتطام سيارتهما من نوع لكزس بشاحنة «قلاب» يقودها سائق باكستاني الجنسية، وأوضح مصدر لـ«عكاظ» أن التحقيقات ما زالت جارية لمعرفة أسباب الحادثة، وتم توقيف سائق الشاحنة حتى انتهاء التحقيق. وكانت «العمليات الموحدة» تلقت بلاغاً عن وقوع الحادثة المرورية، وعلى الفور باشرت فرقتان من الهلال الأحمر ودوريات المرور وفرقة إنقاذ من الدفاع المدني الحادثة، وتم إخراج سائقة المركبة وإسعاف المصابين ونقلهما إلى المستشفى، في حين ما زالت إدارة المرور تتحفظ على السائق الباكستاني حتى الانتهاء من التحقيق.

وأكد مصدر في مرور جدة لـ«عكاظ» أن الحادثة ستتم معاملتها كقضية مرورية، كون السيدة لا تحمل رخصة قيادة وغير مصرح لها بالقيادة على الطرقات العامة، وبحسب المصدر فإن مخالفتها تتضمن غرامة لا تقل عن 500 ريال ولا تزيد على 900 ريال، يذكر أن قرار قيادة المرأة للسيارة سيبدأ في شهر شوال القادم.