«عكاظ» (الرياض)
أجرى مكتب تطوير مشاريع الطاقة المتجددة، في وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، أمس (الثلاثاء)، مراسم فتح مظاريف عطاءات المشروع المُزمع إقامته في مدينة سكاكا، بمنطقة الجوف، لتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسية، الذي تبلغ طاقته 300 ميغاواط، بحضور ممثلين عن جميع الشركات التي تقدمت بعطاءاتها.

وقُدمت ثمانية عطاءات من مطورين إقليميين ودوليين تم تأهيلهم مسبقاً لدخول المناقصة، مما يبرز جاذبية المملكة في استقطاب الاستثمارات في قطاع الطاقة المتجددة الناشئ.

ولضمان تحقيق أعلى مستويات الشفافية، تم بث هذه المراسم على الهواء مباشرةً من خلال المنصة الإلكترونية التي أُنشئت خصيصاً لإدارة مناقصات مشروعات الطاقة المتجددة بالمملكة وفقاً لأفضل الممارسات العالمية، وقد حظي البث بأكثر من 700 مشاهدة من مختلف دول العالم.

وبهذه المناسبة، قال وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية المهندس خالد الفالح: «تُمثّل مراسم فتح المظاريف، خطوةً جوهريةً باتجاه إطلاق صناعة جديدةٍ وواعدةٍ في المملكة، تُسهم في تحقيق واحدٍ من أهداف رؤية المملكة 2030، ومُستهدفات برنامج التحوّل الوطني 2020، وتساعد في تنويع مزيج الطاقة المحلي وفي بناء قطاع طاقة متجددة على قدرٍ عالٍ من التقنية التنافسية، لتوفير المزيد من فرص العمل والاستثمار».

وأكّد مكتب تطوير مشاريع الطاقة المتجددة أن نتائج فتح المظاريف، التي تم الإعلان عنها، لا تمثل أي تصنيف لمقدمي العطاءات، كما لا تُمثّل تقويماً لمدى التزام أيٍّ منهم بالمتطلبات الواردة في مذكرة طلب العروض للمشروع، كما أنها لا تُعبّر عن أي نية من جانب المكتب حول نتائج إرساء العطاءات، مُشيراً إلى أن المكتب يعكف حالياً على تقويم العطاءات للتحقق من مدى التزامها بمتطلبات وشروط مُذكرة طلب العروض.

وأفاد المكتب أن قائمة الشركات المؤهلة ستتم مراجعتها واختصارها بتاريخ 9 ربيع الأول 1439هـ، الموافق 28 نوفمبر 2017، على أن يُكشف في 10 جمادى الأولى 1439هـ، الموافق 27 يناير 2018 عن الشركة الفائزة بالمشروع.