رويترز (سنغافورة )
أكد نجم أفلام بوليوود عامر خان إن فيلمه التالي، الذي تدور أحداثه حول فتاة في سن المراهقة تعيش في بلدة صغيرة تستخدم الإنترنت لتصبح نجمة في عالم الغناء، سيكون أهم كثيرا من فيلمه الأخير.

ويلعب خان (52 عاما) دور منتج موسيقي في فيلم (سيكريت سوبر ستار) ويقول إنه سيكون البطل الثاني، وإن بطلة الفيلم هي الممثلة الشابة زايرا وسيم التي تقدم شخصية تلميذة بالمدرسة تتحدى عائلتها المحافظة لتحقق حلم الغناء.

وتستند أحداث فيلم خان الأخير (دانجال) إلى قصة حقيقية لمصارع سابق يدرب اثنتين من بناته حتى تصبحا من بطلات هذه الرياضة.

وقال خان خلال مقابلة في سنغافورة قبل بدء عرض الفيلم هذا الشهر "في حين أن الفيلمين يتناولان تمكين الفتاة فإنني أشعر أن (سيكريت سوبر ستار) فيلم أهم بكثير". وأنتج خان وزوجته الفيلم.

وأضاف "في حين أن (دانجال) كان عن حلم أب تحققه ابنتاه فإن هذا الفيلم يدور حول آمال وتطلعات فتاة عمرها 14 عاما من بلدة صغيرة في الهند.

لا أدري كيف ستكون الإيرادات لكنه فيلم أهم من (دانجال) من ناحية الرسالة التي يحاول توصيلها".

وعلى الرغم من الرسائل الاجتماعية التي يقدمها في أفلامه فإن خان قال إنه لا يريد العمل بالسياسة مثلما فعل بعض نجوم بوليوود.

وقال "رغبتي في الإسهام في المجتمع مسألة أستطيع القيام بها جيدا جدا في مجالي... ليس بالضرورة أن أنضم للعمل السياسي. هذا مجال لا أريد خوضه مطلقا".